كلمة رئيس مجلس الإدارة
رئيس مجلس الإدارة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني

حققت دولة قطر تقدماً ملحوظاً في التحوّل إلى دولة عصرية متقدمة خلال الاعوام السابقة وتستثمر الدولة في خلق الأسس الاجتماعية والاقتصادية لاقتصاد متنوع لا يعتمد بشكل كلّي على قطاع النفط والغاز، وذلك باستخدام الموارد الطبيعية التي أنعمها الله على هذه البلاد، وبفضل توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير دولة قطر "حفظه الله" ونود أن نبرز هنا دور بنك قطر للتنمية حيث حقق البنك نجاحات كبيرة في تنمية القطاع الخاص ويلعب دوراً محورياً في هذه الجهود.

آفاق بنك قطر للتنمية

تم تأسيس بنك قطر للتنمية في الأساس لدعم الشركات الصناعية، وتطور البنك ليضم طيف واسع من القطاعات الاقتصادية الرئيسية. وقد تطلبت هذه المراحل مواجهة التحديات وذلك بالإبتكار المستمر لتغيير بيئة الأعمال في الدولة ، وفي هذا السياق قام البنك باطلاق عدة مبادرات لدعم الشركات القطرية، حيث أنشأ في عام 2011 وكالة "تصدير" لإعطاء الشركات ميزة تنافسية في الأسواق الخارجية وقدم الدعم المالي الحيوي والمشورة المتخصصة في مجال التصدير للشركات التي تبحث عن أسواق لها في الخارج، بالإضافة الى الترويج لها في المعارض التجارية في جميع انحاء العالم. وفي عام 2014، قام بنك قطر للتنمية بالتعاون مع دار الإنماء الاجتماعي باطلاق حاضنة قطر للأعمال (QBIC) التي تعدّ أكبر حاضنة أعمال متعددة الاستخدامات في الشرق الأوسط ، حيث وفّرت هذه الحاضنة مجموعة من الخدمات للشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة قطر. وشملت تلك الخدمات توفير المساحات المكتبية، وورش العمل، والمختبرات، وخدمات الإنتاج، والدعم الفني والإداري، كما تقدّم الحاضنة برامج التوجيه والتدريب لرجال الأعمال. وفي عام 2014، قام بنك قطر للتنمية بناءً على توصيات حكومة دولة قطر بالاندماج مع مؤسسة إنتربرايز قطر وقد خلق هذا الاندماج "نافذة واحدة" لدعم وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مما عزز توفير جميع الموارد المالية والخبرات الفنية في مكان واحد وخلق فرص جديدة من خلال محفظة أوسع من المنتجات والخدمات، كما يوفر بنك قطر للتنمية ايضا قروض الاسكان للقطريين والتي تعمل على تحفيز السوق العقاري والشركات العاملة في هذا المجال .


سعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني
رئيس مجلس إدارة بنك قطر للتنمية