الرسالة و الرؤية

رؤيتنا

تطوير و تنمية رواد أعمال قطريين مبدعين و مبتكرين و مساهمين في تنويع الإقتصاد من خلال مشاريع صغيرة و متوسطة ناجحة و قادرة على التنافس في الأسواق العالمية من خلال:

  • التمويل المباشر للقطاعات المستهدفة
  • التمويل المباشر و الغير مباشر في كافة القطاعات
  • تعزيز المهارات التقنية و تنمية القدرات
  • تعزيز ودعم الصادرات
  • توفير الفرص للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة محليا وعالميا
  • دعم الاعمال من خلال تقديم المبادرات والخدمات المرتبطة بالتطوير العقاري وقروض الإسكان للمواطنين.
  • تعزيز التنمية البيئية للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة



رسالتنا

تطوير عملية التنمية الإقتصادية من خلال توفير كافة الخدمات بما يشمل الخدمات الإستشارية و التمويلية لرواد الأعمال و المؤسسات الصغيرة و المتوسّطة تحت سقف واحد




قيمنا

  • المهنية والاستباقية
  • الالتزام نحو العملاء
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • الاحترام والمسؤولية
  • الجودة والمساءلة
  • المصداقية والنزاهة



استراتيجيتنا

تقوم استراتيجيتنا على تحفيز القطاع الخاص ليصبح نشطاً، وقوياً، ومتنوعاً بهدف بناء اقتصاد متكامل قائم على المعرفة، لا يعتمد بشكل كليّ على صناعة النفط والغاز من خلال تطوير و تعزيز رواد الأعمال القطريين و الشركات الصغيرة و المتوسطة و تذليل العقبات التي تواجهها
بناءا على الوضع الإقتصادي الراهن، ويواصل القطاع الخاص غير النفطي نموه، من ناحية الحجم ومن ناحية حصّته من الاقتصاد القطري. قد كان و مازال بنك قطر للتنمية يعمل على دفع هذه الاتجاهات إلى أبعد من ذلك. فبعد أن قمنا بتوسيع تركيزنا من التصنيع إلى مجموعة واسعة من القطاعات الرئيسية الأخرى، قامت دولة قطر برفع رأسمال بنك قطر للتنمية من 200 مليون ريال قطري إلى 12 مليارات ريال قطري. ونحن الآن في وضع متميّز يؤهلنا للعب دور أساسي في الاستعدادات الخاصة ببطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.
ولكن لا تتعلق نجاحات بنك قطر للتنمية ببناء القطاع الخاص فحسب، فقد أصبحنا أيضاً محفّزاً فاعلاً للتنمية الاجتماعية والاقتصادية. ولقد ساعدنا على تمكين القوى العاملة القطرية، وزيادة مستويات المعيشة، وتوفير مجموعة كبيرة من الفرص الاستثمارية الواعدة للشركات القطرية.




أهدافنا الإستراتيجية

لقد حددنا أهدافنا الاستراتيجية بما يتماشى مع رسالتنا ورؤيتنا، كما يلي:

- توفير حلول التمويل والخدمات الأخرى ذات القيمة المضافة من خلال:

  • القروض المباشرة
  • القروض غير المباشرة من خلال برنامج الضمين
  • الاستثمارات واسعة النطاق في القطاعات الاستراتيجية
  • تقديم الضمانات الإئتمانية للصادرات و الخدمات و الحلول التمويلية اللازمة لتمويل العمليات التصديرية
  • دعم إدراج الشركات في بورصة قطر

- المساعدة على دخول أسواق جديدة من خلال:

  • تعزيز وتطوير إمكانيات التصدير
  • تطوير و تعزيز و توطين الفرص المحلية

- تقديم الخدمات المرتبطة بالتطوير نيابة عن الحكومة من خلال:

  • صندوق قطر للتنمية
  • قروض الإسكان
  • المشاريع الهندسية

- الخدمات الإستشارية من خلال:

  • مجموعة ادوات البنك
  • تطبيق تخطيط الاعمال
  • جدوى
  • تدقيق
  • عيادة
  • مسابقات و طنية
  • تنمية القدرات و تعزيز المهارات التقنية
  • تعزيز التنمية البيئية للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة من خلال تطوير دراسات و بحوث و التي من شأنها تذليل العقبات التي تواجهها المؤسسات الصغيرة و المتوسطة بالدولة

ويدرك بنك قطر للتنمية التحديات التي يواجهها القطاع الخاص و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة في قطر. وندرك أن عالم الأعمال لا مجال لديه للهدوء والانتظار وكذلك الأمر بالنسبة لنا، ولهذا السبب تعكس منتجاتنا المشهد الاقتصادي المتغير باستمرار. وفي النهاية فإن تحقيق أهداف مؤسستنا، ودولة قطر، وعملائنا الكرام يعني أن بحثنا عن أفضل الممارسات، والأسواق الجديدة والمعرفة المتخصصة مهمة لا تنتهي أبداً.